الشعار
جامعة المستقبل تتغنى بالوطن
تم النشر في 2021/09/28

جامعة المستقبل تتغنى بالوطن

برعاية سعادة مساعد رئيس الجامعة للتطوير والجودة الدكتور/ سلطان بن عبد الله المحيميد، وبحضور عميد كلية طب الأسنان الدكتور/ منصور بن إبراهيم الصغير، وعميد كلية الهندسة وعلوم الحاسب الدكتور/ بندر بن عبدالله العييدي، ومدير إدارة شؤون الطلاب الدكتور / خالد بن إبراهيم الجعيثن، و مديري الإدارات بالجامعة، وعدد من الطلاب ؛ نفذت الجامعة ممثلة بإدارة شؤون الطلاب أصبوحة شعرية بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني (91).وذلك يوم الاثنين 20/ 2/ 1443هـ الموافق 27/ 9/ 2021م الساعة 10:30 صباحاً، في قاعة المستقبل، حيث صدح الشاعر الأستاذ: محمد بن سليمان الضالع مدير إدارة العلاقات العامة بالجامعة بعدد من القصائد التي تتواءم مع المناسبة؛ فكانت البداية بأبيات ترحيبية بالمشاركين بعنوان (قبل البدء).أردفها بقصيدة بعنوان (رحلة التأسيس) أبرز من خلالها مآثر المؤسس الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله، تلاها قصيدة بعنوان: خارطة الوطن عرج فيها على منجزنا العظيم وهويتنا الوطنية، وأختتم قصائده بقصيدة حملت عنوان ( على خطى عمرو بن كلثوم ) جسد فيها صلابة المملكة ووقفتها الحازمة ضد من يمس أمنها، ومشيداً فيها بعهد الحزم والعزم عهد خادم الرحمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله.

بعد ذلك ألقى الشاعر صالح بن عبد الرحمن الرفيعي قصيدة حملت عنوان ( إحدى وتسعون ) مشيداً باليوم الوطني لهذا العام (91)، تلتها قصيدة ( إلى ما أخضر من قدري )أوضح من خلالها النهضة والقفزات الحضارية للمملكة، بعد ذلك ألقى قصيدته الأخيرة والتي هي بعنوان ( وحيثما كنتم. ) معتزاً فيها ببلاد الحرمين الشريفين ممتدحا مناطقه ومدنه وهجره وقراه.

ثم غرد الشاعر مبارك بن عبد الله المحيميد بقصيدة ( صباح الخير يا وطني ) جاءت كتحية للوطن المعطاء ومنجزه ؛ تلتها قصيدة ( طبول العيد )، أما قصيدته الثالثة فكانت بعنوان ( ذات العماد ) جلّى فيها مكانة اللغة العربية ؛ وأبان قوتها وقدرها أنها لغة الضاد وعلى المرتكز .

واختتم مساعد رئيس الجامعة للتطوير والجودة الدكتور سلطان المحيميد الأصبوحة الشعرية، بكلمة أكد فيها أهمية الأدب العربي نثراً وشعراً في تعزيز الهوية الإسلامية، وترسيخ الوطنية في نفوس الطلاب خاصة، والمجتمع عامة ؛ مشيدا بالوقت ذاته بما قدمه الشعراء من عطاءات وإبداعات .

بعدها تسلم الشعراء  دروعا تذكارية بهذه المناسبة الوطنية التي أبانت دور الشعر في دعم مسيرة الوطن نحو المجد، والشموخ.